قديم 05-08-2017, 07:53 AM   رقم المشاركة : 1
صالح المسند
saleh almosned
 
الصورة الرمزية صالح المسند







صالح المسند غير متصل

افتراضي اللي ما يعرف للصقر يشويه

اللي ما يعرف للصقر يشويه

الاســـم:	14572813_1272732656110848_5931278933549882557_n.jpg
المشاهدات: 20
الحجـــم:	43.6 كيلوبايت

في عام ١٤٠٠هـ أتصل بي الصديق الشريف هاشم عبداللطيف بن شحات واخبرني بأنه قد وصل جدة قادماً من المجيرمة من سبخة خالد بعد رحلة صيد صقور أستمرت أسبوع وقال بأنه يريد زيارتي ومعه هدية عزيزة يريد تقديمها لي فقلت له : على الرحب والسعة ، وعند الساعة الثانية صباحاً إذا بجرس الدار يرن فقمت وفتحت الباب فإذا بالشريف هاشم واقفاً وممسك بيده صقر جميل ، فقلت له تفضل فدخل البيت فقال لي :
مارأيك بهذا الصقر ؟ قلت له: أنت أجمل منه ! فقال هذا هديتي لك فقد صدنا عدة صقور في هذه الرحلة فأخترت منها هذا كي أقدمه لك هدية .
شكرته على هديته الجميلة وأخذ يحكي لي عن رحلته وما لاقاه فيها من صعاب وغيره ، أخذت منه الصقر وأيقضت العاملة التي كانت تعمل لدينا وقلت لها خذي هذا الطير وارفعيه واعملي لنا عشاء يكفي أربعة أشخاص ، ثم عدت للشريف هاشم وقلت له نريد سهرة جميلة اليوم فطلب مني الإتصال بصديقنا عاطف كي يحضر وعاطف من سكان الهنداوية ونحن كنا في شمال جدة لكن ذلك الزمن لم تكن جدة مزدحمة بالناس ايضاً الوقت كذلك متأخر فلا سيارات تسير ولا محلات مفتوحة ذلك الزمان عدا الصيدليات المناوبة وتعد على الأصابع وقد لا تتجاوز ثلاثة صيدليات . المهم وصل عاطف ومعه آلة العود وأحضرت آلة الكمان وأخذ الشريف هاشم الإيقاع بالتناوب مع عاطف فكان العود متناوباً بينهما وانا بآلة الكمان وكنت هاوياً ولست محترفاً ، كانت أغاني السهرة هي طل القمر لعبدالله محمد وسبحانه وقدروا عليه لفوزي محسون ولا تصدق وكلام البارح أتغير لطلال مداح ، رحمهما الله جميعاً ومحتفظ بالتسجيل للان .
جاء العشاء وكان عبارة عن رز وقطع دجاج فأخذنا نأكل لكن الدجاج كان جداً قاسي فقلت في نفسي ربما الخادمة لم تطبخ الدجاج جيداً لذلك كان قاسياً غير مستوي ، فأخذنا نقطعه بالسكين من قساوته ، لكن لم نترك منه شيئاً فالصحة والشباب وقتها كانتا تسمح لنا بأكل مالا يخطر على البال ، المهم جاء الفجر وذهبوا من عندي والخادمة نامت بعدما قدمت لنا العشاء ، فقمت لإدخال الصحون للمطبخ وفتحت غطاء برميل النفايات لرمي السفرة فيها وبعض بقايا المناديل وعلب البيبسي فإذا أنا أشاهد ريش طير وأرجل طير فذهلت فقمت وأستخرجت جميع مافي برميل النفاية وأخذت أقلب فيها فوجدت رأس الصقر مقطوع وعيناه مغمضتان فقلت حسبي الله ونعم الوكيل على الخادمة أكّلتنا الصقر . جاء الظهر فأتصلت بالشريف هاشم والصديق عاطف وأخبرتهما بالقصة من بعدها صرت كل ما أزعلتني الخادمة قلت لها : اللي ما يعرف للصقر يشويه .


--------------------
بقلم / صالح المسند
جدة - الإثنين 2 محرم 1438هـ






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:39 AM

التوقيت المعمول به بهذا المنتدى هو توقيت أم القرى : مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.